تعرف قطربحُسن سمعتها في مجال الرعاية ما قبل الولادة، إذ تفيد الإحصائيات بأن 92٪ من القطريات تلقين 4 معاينات طبية على الأقل خلال فترة الحمل، فيما أفادت أكثر من 95٪ منهن بخضوعهن لفحص ضغط الدم، وتحليل عينات البول والدم خلال تلك المعاينات. في المقابل، توثق البيانات المتوفرة الانتشار الواسع لسكري الحمل في قطر، إذ تُعد البدانة أحد عوامل خطر الإصابة به.

من جهة أخرى، يتلقى 96٪ من إجمالي المواليد الجدد في قطر فحصاً طبياً بعد الولادة. في المقابل، تفيد 68٪ من الأناث عن عدم تلقيهن أية معاينة طبية مكثفة تندرج في إطار الرعاية بعد الولادة. وقد أفادت جميع الأناث من سكان الولايات المتحدة الأمريكية اللواتي شملتهن عينة تمثل الشعب بكامله بتلقيهن معاينة طبية واحدة على الأقل بعد الولادة.

وفي نفس السياق، شهدت سنة 2013 انخفاض معدلات وفيات الرضّع والأطفال في قطر، حيث بلغت نسبة الوفيات من جراء الأمراض في فترة الولادة والتشوهات الخلقية 37٪ و 39٪ على التوالي من إجمالي وفيات الأطفال دون الخامسة من العمر. ولم تظهر البيانات عن وفيات السنوات 2011-2013 فارقاً ملحوظاً في معدلات الإصابة بهذه الأمراض بين القطريين وغير القطريين.

الانعكاسات‭ ‬الصحية

يفاقم عدم تلقي الرعاية الصحية المناسبة ما قبل الولادة خطر المضاعفات أثناء الولادة ويحد من القدرة على تشخيص الحالات المرضية التي يعاني منها المواليد الجدد ؛ في حين أن غياب الرعاية الصحية بعد الولادة يتسبب باحتمال عدم تشخيص الحالات المرضية التي تصيب الأم أو الطفل ويسهم في إصابة الأم بالاكتئاب. وتشير دراسة أجرتها مؤسسة الرعاية الصحية الأولية حول اكتئاب ما بعد الولادة في قطر سنة 2010/2011 إلى أن معدل انتشار هذه الحالة يبلغ 17.6٪. كما أظهرت الدراسة التي اجريت على عينة من الإناث خرجن من المستشفيات بعد الولادة أنه بعد 3 أشهر من الولادة:

  • ٢٢٪ منهن أبدَين أعراض الاكتئاب
  • ٢١٪ منهن أبدَين الأعراض الحادة للاكتئاب

الأهداف‭ ‬الصحية‭ ‬المرتبطة‭ ‬بصحة الأم‭ ‬والطفل

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬أخصائيي‭ ‬الولادة‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬يصفون‭ ‬حالياً‭ ‬فيتامينات‭ ‬الحمل‭ ‬للحوامل،‭ ‬فإنّه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬برنامج‭ ‬وطني‭ ‬للصحة‭ ‬العامة‭ ‬يعزز‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الحمل،‭ ‬وبخاصة‭ ‬وصف‭ ‬مكملات‭ ‬حمض‭ ‬الفوليك‭. ‬لذلك،‭ ‬تعالج‭ ‬أهداف‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬المرتبطة‭ ‬بصحة‭ ‬الأم‭ ‬والطفل‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬القضايا،‭ ‬بهدف‭ ‬توفير‭ ‬الدعم‭ ‬المناسب‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المراحل‭ ‬الانتقالية‭ ‬المهمة‭ ‬في‭ ‬الحياة‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬تركز‭ ‬الأهداف‭ ‬على‭ ‬تصميم‭ ‬برنامج‭ ‬مخصص‭ ‬لتشخيص‭ ‬اكتئاب‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الولادة‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬التخطيط‭ ‬المستقبلي‭ ‬للكشف‭ ‬الطبي‭ ‬للرعاية‭ ‬الأولية‭. ‬

الشكل 16: معدل وفيات الفترة المحيطة بالولادة ( قبل سن الخامسة) والتشوهات الخلقية
(المصدر: وزارة التخطيط التنموي والإحصاء 2014-2011)‬

الأهداف الصحية المرتبطة بصحة الأم والطفل

  1. الهدف الصحي المرتبط بصحة الأم والطفل 1 تحسين صحة ورفاهية النساء والأطفال من خلال وضع برامج للكشف الطبي عن اكتئاب ما بعد الولادة، وتشخيص الوضع الصحي للأم والطفل، وتقديم الرعاية الصحية لهما
  2. الهدف الصحي المرتبط بصحة الأم والطفل 2 إنشاء دائرة خاصة بصحة الأم والطفل في وزارة الصحة العامة
  3. الهدف الصحي المرتبط بصحة الأم والطفل3 إنشاء خدمة رعاية صحية لمرحلة ما قبل الحمل تقوم بتقييم للمخاطر مثبتة بالأدلة وتقديم الاستشارات الطبية المعززة للصحة في إطار الرعاية الصحية الأولية
  4. الهدف الصحي المرتبط بصحة الأم والطفل4 تطبيق مبادرات تشجع وتروج للرضاعة الطبيعية عبر التثقيف وتقديم الاستشارة ضمن إطار الرعاية الصحية الأولية