قد‭ ‬تؤثر‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬ورفاهية‭ ‬الأفراد،‭ ‬والأسر،‭ ‬والمجتمعات‭. ‬لا‭ ‬عجب‭ ‬أن‭ ‬الاضطرابات‭ ‬النفسية‭ ‬تعد‭ ‬عالمياً‭ ‬من‭ ‬أثقل‭ ‬الاضطرابات‭ ‬عبئاً،‭ ‬نظراً‭ ‬إلى‭ ‬كثرة‭ ‬انتشارها،‭ ‬وظهورها‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬مبكرة،‭ ‬وطول‭ ‬مدة‭ ‬الإصابة‭ ‬بها،‭ ‬والخلل‭ ‬الوظيفي‭ ‬الذي‭ ‬تتسبب‭ ‬به‭.‬

أظهرت دراسة شملت ١،٦٦٠ شخصاً في قطر تتراوح أعمارهم ما بين 18 و65 سنة أن حوالى 25٪ من البالغين يرتادون مراكز الرعاية الصحية الاولية. إلى جانب ذلك، وجدت الدراسة أن ٩٫٣٪ من مقدّمي الرعاية الصحية الأولية سجلوا مستوى مرتفعاً من الاكتئاب، والقلق، والإجهاد المصحوب بأمراض جسدية. وبلغت نسبة الإصابة بالاكتئاب ١٣٫٥٪ ضمن هذه الدراسة من إجمالي الاضطرابات النفسية، يليه القلق بنسبة 10.3٪. وفي هذا الإطار، كانت الاناث الأكثر عرضة للإصابة، إذ بلغ معدلها بينهن ١٫٣ مقابل 1 من الذكور.

الانعكاسات‭ ‬الصحية

يتعرض المصابون بالأمراض النفسية إلى معدلات مرتفعة من العجز والوفاة، وقد يكون التأثير الاجتماعي السلبي لتلك الأمراض حاداً، إذ يطال حياتهم اليومية، وعلاقاتهم، ومسيرتهم العلمية والمهنية. وبالإضافة إلى ما سبق تؤثر الاضطرابات النفسية على رفاهية الأفراد، وتشكل عبئاً ملحوظاً على أنظمة الرعاية الصحية، والرفاهية الاجتماعية، والنتاج الاقتصادي. كما تزيد الاضطرابات النفسية خطر إصابة الافراد بأمراض جسدية مثل السرطان، والسكري، والأمراض القلبية والعصبية، وتُفاقم حدة الأمراض القائمة وتؤخر التعافي منها ومن الإصابات الناجمة عنها. وتجدر الإشارة إلى وجود العديد من عوامل الخطر المشتركة بين الاضطرابات النفسية وأمراض أخرى غير انتقالية (المزمنة)، مثل الإجهاد، وتردي المنزلة الاجتماعية و الاقتصادية، واستعمال مواد نفسية التأثير.

أهداف‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬

قد تكون الأمراض الغير انتقالية (المزمنة)، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان، هي السبب في معظم الوفيات في قطر، إلا أن الاضطرابات النفسية تشكل أكبر خطر على جودة الحياة التي ينعم بها السكان. ومن العقبات الكبرى التي تعترض العلاج الناجح للمصابين بالاضطرابات النفسية وصمة العار المرتبطة بها. لذلك، تسعى الاستراتيجية من خلال أهدافها النفسية إلى تشجيع الافراد على التعبير الصريح عن هذه الاضطرابات وطلب المساعدة في أسرع وقت ممكن. كما يكتسب التثقيف والتوعية أهمية جوهرية ضمن أهداف الاستراتيجية.

(المصدر: نسبة انتشار الاضطرابات النفسية لدى القطريين البالغين الذين قاموا بزيارة مرافق الرعاية الصحية الأولية – ٢٠١١)

الاهداف الصحية النفسية

  1. الهدف الصحي النفسي 1 تعزيز الوعي العام بالصحة النفسية والتخلص من وصمة العار المرتبطة بالأمراض النفسية، بحيث يعكس ذلك ارتفاعاً في مؤشر السلوكيات والوعي بالصحة النفسية
  2. الهدف الصحي النفسي 2 إنشاء برامج للترويج للصحة النفسية والوقاية من اضطراباتها عبر القطاعات تستهدف الفئات السكانية المختلفة، بما في ذلك العمال، والأطفال، والشباب، والأسر
  3. الهدف الصحي النفسي 3 صياغة وتعميم معلومات عن الصحة النفسية تشمل إنشاء موقع إلكتروني وطني يسهل الوصول المبكر لخدمات الصحة النفسية
  4. الهدف الصحي النفسي 4 وضع وتطبيق مبادرات وطنية ترمي إلى الحد من الانتحار وإيذاء النفس.