يمكن تقسيم الاضطرابات العضلية الهيكلية بشكل عام إلى أمراض المفاصل، والإعاقات الجسمية، واضطرابات العمود الفقري، والحالات المرضية الناجمة عن التعرض للصدمة وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. ويندرج ضمن فئة الأمراض العضلية والهيكلية أكثر من 150 مرضاً ومتلازمة، منها التهاب المفاصل، وهشاشة العظام، وآلام الظهر المزمنة، وهي أمراض متفاقمة يصحبها ألم وتؤثر على حركة الجهاز العضلي الهيكلي (أي العضلات، والأوتار، والأربطة، والأعصاب، والفقرات، والأوعية الدموية، وغيرها).

هناك ندرة في البيانات الدقيقة عن انتشار الاضطرابات العضلية الهيكلية بين سكان قطر، إلا أن حالاتها المرضية المختلفة تطال عالمياً العديد من المصابين بالفصال العظمي بنسبة 9.6٪ للذكور و18٪ للأناث فوق سن الـ60، وبالتهاب المفاصل الرثياني بنسبة 0.3-1٪ من إجمالي السكان. كما تشيع الاضطرابات العضلية الهيكلية لدى النساء في الدول النامية، فيما يرتبط كسر عظم الورك الناجم عن هشاشة العظام بما نسبته 20٪ من الوفيات و50٪ من التعطل المزمن لوظائف الورك. بالإضافة إلى ذلك، يصيب ألم أسفل الظهر جميع الناس تقريباً في مرحلة معينة من أعمارهم، وحوالى 4-33٪ من السكان في أية مرحلة محددة.

(منظمة الصحة العالمية – الحالات الروماتيزمية المزمنة – 2016)

الانعكاسات‭ ‬الصحية

تشكل‭ ‬الاضطرابات‭ ‬العضلية‭ ‬الهيكلية‭ ‬عبئاً‭ ‬كبيراً‭ ‬على‭ ‬الافراد،‭ ‬والأنظمة‭ ‬الصحية،‭ ‬وأنظمة‭ ‬الرعاية‭ ‬الاجتماعية‭. ‬وهي‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬أسباب‭ ‬المرض‭ ‬والإعاقة‭ ‬الجسدية‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬المتطورة‭ ‬والنامية،‭ ‬كما‭ ‬ينجم‭ ‬عنها‭ ‬ازدياد‭ ‬نفقات‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬وأيام‭ ‬العمل‭ ‬المهدورة‭. ‬وتشير‭ ‬دراسة‭ ‬عبء‭ ‬المرض‭ ‬العالمي‭ ‬2010‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ألم‭ ‬أسفل‭ ‬الظهر‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬المسببات‭ ‬الرئيسة‭ ‬الثلاث‭ ‬لسنوات‭ ‬الحياة‭ ‬الصحية‭ ‬المفقودة‭ ‬في‭ ‬قطر‭.‬

الأهداف‭ ‬ا‭ ‬الصحية‭ ‬المرتبطة بالاضطرابات‭ ‬العضلية‭ ‬الهيكلية

تواصل‭ ‬معدلات‭ ‬الإصابة‭ ‬بالاضطرابات‭ ‬العضلية‭ ‬الهيكلية‭ ‬الارتفاع‭ ‬نظراً‭ ‬إلى‭ ‬التغيرات‭ ‬في‭ ‬أنماط‭ ‬الحياة‭ ‬وازدياد‭ ‬عوامل‭ ‬الخطر،‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬البدانة‭ ‬في‭ ‬مقدمتها،‭ ‬تليها‭ ‬المخاطر‭ ‬المهنية‭. ‬وترمي‭ ‬أهداف‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالاضطرابات‭ ‬العضلية‭ ‬الهيكلية‭ ‬إلى‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬انتشارها‭.‬

الشكل 1٥ : الأسباب الرئيسة لسنوات الحياة الصحية المفقودة
ونسبة التغيير بين سنتَي 1990 و2010 في قطر
(المصدر: القياسات الصحية والتقييم، دراسة العبء العالمي للمرض 2013)

(المصدر: منظمة الصحة العالمية – الحالات الروماتيزمية المزمنة – 2016)

الأهداف الصحية المرتبطة بالاضطرابات العضلية الهيكلية

  1. الهدف الصحي المرتبط بالاضطرابات العضلية الهيكلية 1الحد من نسبة البالغين المصابين بالتهاب المفاصل أو أعراضه والذين يعانون من قصور الحركة
  2. الهدف الصحي المرتبط بالاضطرابات العضلية الهيكلية 2الحد من نسبة البالغين المصابين بالتهاب المفاصل أو أعراضه والذين يعانون من أزمة نفسية خطرة
  3. الهدف الصحي المرتبط بالاضطرابات العضلية الهيكلية 3الحد من نسبة البالغين المصابين بألم أسفل الظهر المزمن أو أعراضه والذين يعانون من قصور الحركة
  4. الهدف الصحي المرتبط بالاضطرابات العضلية الهيكلية 4الحد من نسبة البالغين فوق سن الـ50 المصابين بهشاشة العظام
  5. الهدف الصحي المرتبط بالاضطرابات العضلية الهيكلية 5زيادة نسبة البالغين المصابين بالتهاب المفاصل الذين يتلقون الاستشارة الطبية حول النشاط البدني أو الرياضة
  6. الهدف الصحي المرتبط بالاضطرابات العضلية الهيكلية 6زيادة نسبة البالغين من ذوي الوزن الزائد والبدناء المصابين بالتهاب المفاصل الذين يتلقون الاستشارة الطبية لتخفيض الوزن